هذا النص متوفر بلغات أخرى ايضا : اردو (الأردية)

خدمة خلق الله تعالى

الكتاب :تجلیات

المؤلف :خواجة شمس الدين عظيمي

URL قصير: http://iseek.online/?p=8399

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ﴿ إنما مثلي ومثل الناس ، كمثل رجل استوقد ناراً فلما أضاءت ما حوله ، جعل الفراش وهذه الدواب التي تقع في النار يقعن فيها ، فجعل ينزعهن ويغلبنه فيقتحمن فيها ، فأنا آخذ بحجزكم عن النار وهم يقتحمون فيها﴾ [1].

وخلال إقامته صلى الله عليه وسلم بمكة قام أهلها بحياكة المؤامرات البشعة ضده بما فيها إخراجه من مكة أو الفتك به ، وإذا بأرض مكة أجدبت إلى حد أن الناس اضطروا إلى أكل الأوراق واللحاء وكان الناس يتلوون إذا رأوا ما يعاني براعمهم من الجوع. فرق قلب النبي صلى الله عليه وسلم، وهو رحمة للعالمين، لهذه الكارثة الطبيعية كما أهمت القضية صحابته رضي الله عنهم هم الآخرين ، فبعث الرسولصلى الله عليه وسلم إلى من كانوا أعدى أعدائه ولم يدخروا جهدا في أذاه رسالة حملت التعاطف القلبي تجاههم في تلك الكارثة المحزنة ، وأرسل إلى أبي سفيان وصفوان خمسة مائة دينار لتوزع على المنكوبين بتلك الكارثة.

فانصب أسوة نبيك صلى الله عليه وسلم أمام عينيك واعكف على خدمة الأمة بكل إخلاص وتفان ولا تنتظر المقابل من أحد بل احتسب الله تعالى فيها وابتغ بها رضوانه.

والله تعالى هو الحي القيوم ، لا تأخذه سنة ولا نوم ، يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ، فلا يضيع أجر من أحسن عملاً.

وإذا تدبرنا أدركنا كالشمس في رابعة النهار أن الله تعالى لا يزال في خدمة خلقه ، فإن تزويد الخلق بكل ما يفتقرون إليه بدأ من أول صرخة الإنسان في هذا العالم حتى لفظ أنفاسه الأخيرة ، الخدمة تعتبر وصفا ذاتياً من أوصاف الله تعالى الرحمن الرحيم ، فهو يرزق كل عباده بغض النظر عن كافة الاعتبارات نحو الطاعة والمعصية أو غيرها ، وكذلك يسبغ عليهم ثوب الصحة والعافية حتى ينتفعوا بتلك الأرزاق ، ويمنحهم من العقل ما يستفيدون بمساعدته من النعم والآلاء المنتشرة على وجه الأرض ، ويكلأنا من كل آفة ويعفو عن سيئاتنا بكل عطف وحنان.

 


 

 

[1] عن أبي هريرة – صحيح البخاري

هذا النص متوفر بلغات أخرى ايضا : اردو (الأردية)

تجلیات فصول من

ِ بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ  ِ نبذة عن مؤلف الكتاب الشيخ/خواجة شمس الدين عظيمي  ِ 1 - القرآن الكريم  ِ 2 - الدجى المحدقة بالأرض  ِ 3 - النداء في السماء  ِ 4 - صورتنا  ِ 5 - تسخير الكون  ِ 6 - حب الثروة هو الوثنية  ِ 7 - غير المسلمين على خط التطور والتقدم  ِ 8 - تشييع الجثمان  ِ 9 - قاموس النيران  ِ 10 - بصائر الروح  ِ 11 - الغصن اليابس  ِ 12 - القلب المخلص  ِ 13 - الدعوة  ِ 14 - معالم الطريق  ِ 15 - الصيغ التكوينية  ِ 16 - التوبة والإنابة  ِ 17 - منابع الخير  ِ 18 - الإحسان العظيم  ِ 19 - نهج التحدث  ِ 20 - الحج  ِ 21 - الاستجابة لله تعالى في الإنفاق  ِ 22 - زوجتان  ِ 23 - الصراط المستقيم والمنهج القويم  ِ 24 - مسؤوليات المسلم تجاه الوالدين  ِ 25 - الحبّ  ِ 26 - رفقاً بالقوارير  ِ 27 - اليقظة  ِ 28 - قطرة من المياه  ِ 29 - صفات الله عز وجل  ِ 30 - جانبان من الحياة  ِ 31 - الوعي والمعرفة  ِ 32 - أعواد المكنسة  ِ 33 - الرزق  ِ 34 - الأمة في سبات  ِ 35 - التأسي بالأنبياء  ِ 36 - ماهي الحسنة؟  ِ 37 - المتعنتون  ِ 38 - الأرواح السعيدة  ِ 39 - أسس الحب والصداقة  ِ 40 - أشعة الشمس  ِ 41 - مرضاة الله تعالى  ِ 42 - الدنيا والآخرة  ِ 43 - أهمية الزوجة  ِ 44 - معرفة الذات  ِ 45 - الخوف الجاثم على الصدر  ِ 46 - الصوم  ِ 47 - المشاهد الكونية  ِ 48 - الدعاء  ِ 49 - المسجد  ِ 50 - هو العليم الخبير  ِ 51 - القنوط  ِ 52 - الاحتكار  ِ 53 - إنما المؤمنون إخوة  ِ 54 - كتاب الله تعالى  ِ 55 - لا تأخذه سنة  ِ 56 - الخزائن المكنونة في الإنسان  ِ 57 - يا لربنا من مبدع!  ِ 58 - نكران الجميل  ِ 59 - المرآة  ِ 60 - الوجوه العابسة  ِ 61 - في سبيل الله تعالى  ِ 62 - الكبر والتبجح  ِ 63 - شهر رمضان  ِ 64 - المقابر  ِ 65 - القرآن ووصفات التسخير  ِ 66 - خير حبيب  ِ 67 - كراهية الموت  ِ 68 - الإنسان المذنب  ِ 69 - هل يتصدق أهل النار على أهل الجنة ؟  ِ 70 - علم الاقتصاد  ِ 71 - أدب المجالس  ِ 72 - أفشوا السلام بينكم  ِ 73 - الغناء ومظاهر الفرح  ِ 74 - خدمة خلق الله تعالى  ِ 75 - نبينا المكرم صلى الله عليه وسلم  ِ 76 - الاصطبار والصمود  ِ 77 - الضيافة  ِ 78 - البسمة  ِ 79 - مفاسد السوق السوداء  ِ 80 - الصديق  ِ 81 - الدين والناشئة الجديدة  ِ 82 - المعراج  ِ 83 - الإحصائيات البشرية  ِ 84 - جائیداد میں لڑکی کا حصہ  ِ 85 - الدعوة إلى الدين  ِ 86 - سؤال الملك  ِ 87 - جبل من ذهب  ِ 88 - في بطن الحوت  ِ 89 - أسماء الأطفال  ِ 90 - وجوه الخير  ِ 91 - تحسين مناخ البيت  ِ 92 - شهود الغيب  ِ 93 - حقوق العباد  ِ 94 - الصديق الفقير  ِ 95 - داع ولا عمل له  ِ 96 - الاحتفال بالعيد  ِ 97 - جذب و شوق  ِ 98 - مخافة الموت  ِ 99 - جماعة من الملائكة  ِ 100 - وجعلناكم أمة وسطاً  ِ 101 - الظفر بالأهداف
إظهار الكل ↓

نرجو تزويدنا بآرائكم.

Your Name (required)

Your Email (required)

Subject

Category

Your Message