هذا النص متوفر بلغات أخرى ايضا : اردو (الأردية)

الضيافة

الكتاب :تجلیات

المؤلف :خواجة شمس الدين عظيمي

URL قصير: http://iseek.online/?p=8402

إذا نزل عليك ضيف فعليك أن تسأله عن أحواله بعد تبادل التحيات وقد حكى الله تعالى عن ضيف سيدنا إبراهيم عليه السلام في القرآن:

﴿هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ*إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُّنكَرُونَ *فَرَاغَ إِلَى أهْلِهِ فَجَاء بِعِجْلٍ سَمِينٍ *فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ﴾[1]

إن الكرماء من الناس تداخلهم البهجة لدى تعاطي الضيوف من قراهم ويرون ذلك مدعاة للخير والبركة ، وإن حلول الضيف بالبيت يضيف إلى كرامة المضيف. ومن واجبات المضيف أن يكرم ضيفه ويتعاهد ما يهمه وإذا أراد أحد الحط من كرامة ضيفه فليعتبر ذلك تحدياً لغيرته وحميته.

ولما عمد أهالي القرية على ضيوف لوط المكرمين بالنوايا الخبيثة قام دونهم وقال:

﴿ قَالَ إِنَّ هَؤُلاء ضَيْفِي فَلاَ تَفْضَحُونِ * وَاتَّقُوا اللّهَ وَلاَ تُخْزُونِ ﴾ [2]

ولما نزل الإمام الشافعي رحمه الله تعالى ضيفاً على الإمام مالك رحمه الله تعالى رحب به بكل إخلاص وإجلال ، وخصص له غرفة للمنام ، وسحراً قطع نوم الشافعي رحمه الله تعالى قرع الباب ، وتلاه صوت لطيف:رحمك الله تعالى لقد حان موعد الفجر فما أن سمع الإمام الشافعي رحمه الله تعالى هذا النداء قفز من فراشه وهرع إلى الباب ففتحه وإذا بالإمام مالك على الباب وبيده إناء مملوء ماء فخجل الإمام الشافعي خجلاً فتداركه الإمام مالك رحمه الله تعالى قائلاً: يا أخي: لا يهمنك شيء فان خدمة الضيف سعادة لكل من حل عليه ضيف.

وكان النبي صلى الله عليه وسلم يتعاهد ضيوفه بنفسه ولا يدخر دقيقة في إكرامهم ، وإذا شاركهم على المائدة يستحثهم على تناول المزيد من القرى. وإذا شبعوا ونزعوا أيديهم عن الطعام لم يطاردهم بالإصرار.

فعليك أن تقدم للضيوف أحسن الوجبات وأفضلها وترتب على المائدة من الأطباق والأواني اللازمة ما يربو على عدد الضيوف ليفاديك التنقل والتحرك إذا داهمك ضيوف آخرون ، فهم يشعرون بالكرامة إذا وجدوا لهم مرافق في المائدة مقدماً ، ومن محاسن الأخلاق أن يؤثر المضيف ضيفه على نفسه ويتحمل عنه المشاق.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: أتى إلى رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله: أصابني الجهد، فأرسل إلى نسائه  فلم يجد عندهن شيئا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ألا رجل يضيف هذه الليلة يرحمه الله تعالى: فقام رجل من الأنصار فقال: أنا يا رسول الله: فذهب إلى أهله فقال لامرأته: ضيف رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تدخريه شيئا قالت: والله ما عندي إلا قوت الصبية، قال: فإذا أراد الصبية العشاء فنوميهم وتعالي فأطفئي السراج ونطوي بطوننا الليلة، فعلت ثم غدا الرجل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: لقد عجب الله تعالى أو ضحك من فلان وفلانة.

 


 

 

[1] سورة الذاريات: الآيات 24-27

[2] سورة الحجر: الآيات 68-69

هذا النص متوفر بلغات أخرى ايضا : اردو (الأردية)

تجلیات فصول من

ِ بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ  ِ نبذة عن مؤلف الكتاب الشيخ/خواجة شمس الدين عظيمي  ِ 1 - القرآن الكريم  ِ 2 - الدجى المحدقة بالأرض  ِ 3 - النداء في السماء  ِ 4 - صورتنا  ِ 5 - تسخير الكون  ِ 6 - حب الثروة هو الوثنية  ِ 7 - غير المسلمين على خط التطور والتقدم  ِ 8 - تشييع الجثمان  ِ 9 - قاموس النيران  ِ 10 - بصائر الروح  ِ 11 - الغصن اليابس  ِ 12 - القلب المخلص  ِ 13 - الدعوة  ِ 14 - معالم الطريق  ِ 15 - الصيغ التكوينية  ِ 16 - التوبة والإنابة  ِ 17 - منابع الخير  ِ 18 - الإحسان العظيم  ِ 19 - نهج التحدث  ِ 20 - الحج  ِ 21 - الاستجابة لله تعالى في الإنفاق  ِ 22 - زوجتان  ِ 23 - الصراط المستقيم والمنهج القويم  ِ 24 - مسؤوليات المسلم تجاه الوالدين  ِ 25 - الحبّ  ِ 26 - رفقاً بالقوارير  ِ 27 - اليقظة  ِ 28 - قطرة من المياه  ِ 29 - صفات الله عز وجل  ِ 30 - جانبان من الحياة  ِ 31 - الوعي والمعرفة  ِ 32 - أعواد المكنسة  ِ 33 - الرزق  ِ 34 - الأمة في سبات  ِ 35 - التأسي بالأنبياء  ِ 36 - ماهي الحسنة؟  ِ 37 - المتعنتون  ِ 38 - الأرواح السعيدة  ِ 39 - أسس الحب والصداقة  ِ 40 - أشعة الشمس  ِ 41 - مرضاة الله تعالى  ِ 42 - الدنيا والآخرة  ِ 43 - أهمية الزوجة  ِ 44 - معرفة الذات  ِ 45 - الخوف الجاثم على الصدر  ِ 46 - الصوم  ِ 47 - المشاهد الكونية  ِ 48 - الدعاء  ِ 49 - المسجد  ِ 50 - هو العليم الخبير  ِ 51 - القنوط  ِ 52 - الاحتكار  ِ 53 - إنما المؤمنون إخوة  ِ 54 - كتاب الله تعالى  ِ 55 - لا تأخذه سنة  ِ 56 - الخزائن المكنونة في الإنسان  ِ 57 - يا لربنا من مبدع!  ِ 58 - نكران الجميل  ِ 59 - المرآة  ِ 60 - الوجوه العابسة  ِ 61 - في سبيل الله تعالى  ِ 62 - الكبر والتبجح  ِ 63 - شهر رمضان  ِ 64 - المقابر  ِ 65 - القرآن ووصفات التسخير  ِ 66 - خير حبيب  ِ 67 - كراهية الموت  ِ 68 - الإنسان المذنب  ِ 69 - هل يتصدق أهل النار على أهل الجنة ؟  ِ 70 - علم الاقتصاد  ِ 71 - أدب المجالس  ِ 72 - أفشوا السلام بينكم  ِ 73 - الغناء ومظاهر الفرح  ِ 74 - خدمة خلق الله تعالى  ِ 75 - نبينا المكرم صلى الله عليه وسلم  ِ 76 - الاصطبار والصمود  ِ 77 - الضيافة  ِ 78 - البسمة  ِ 79 - مفاسد السوق السوداء  ِ 80 - الصديق  ِ 81 - الدين والناشئة الجديدة  ِ 82 - المعراج  ِ 83 - الإحصائيات البشرية  ِ 84 - جائیداد میں لڑکی کا حصہ  ِ 85 - الدعوة إلى الدين  ِ 86 - سؤال الملك  ِ 87 - جبل من ذهب  ِ 88 - في بطن الحوت  ِ 89 - أسماء الأطفال  ِ 90 - وجوه الخير  ِ 91 - تحسين مناخ البيت  ِ 92 - شهود الغيب  ِ 93 - حقوق العباد  ِ 94 - الصديق الفقير  ِ 95 - داع ولا عمل له  ِ 96 - الاحتفال بالعيد  ِ 97 - جذب و شوق  ِ 98 - مخافة الموت  ِ 99 - جماعة من الملائكة  ِ 100 - وجعلناكم أمة وسطاً  ِ 101 - الظفر بالأهداف
إظهار الكل ↓

نرجو تزويدنا بآرائكم.

Your Name (required)

Your Email (required)

Subject

Category

Your Message